الثلاثاء، 4 أبريل، 2017

ليلية ٢

كنتُ طفلة قلبك ؛ فتركتني لليُتم من جديد.

العالم ساعة رملية صغيرة ..تسربت كل رمالها و لم يقم أحدٌما بإعادة تدويرها .. هكذا تتوقف الحياة بداخلي؛
أنت هناك تُعيد صياغة عالمك من جديد ؛ أنا تلك الطفلة التي لم تُبّث روحها بعد ؛ لم تُبث فيها الروح ابدا.

وانت : أبي وقاتلي !


ليست هناك تعليقات: