الأربعاء، 1 مارس، 2017

مساحة !

كأن أخبرك ما أفعله الان ؛ لا رغبة لي سوى بالحكي ؛ أن أنظر إلى عينيك
أن تضحك
أن تكف سحابة القسوة عن التجمع فوق قدري .

مساحة من القرب ؛ كل ما أريد .

ليست هناك تعليقات: