السبت، 25 فبراير، 2017

ليس هناك المزيد !

في قلبي ؛ و في روحي
هناك من يستبدل دمي بحديدٍ مصهور ؛ يتجمد في قلبي رويدا رويدا ..لا يتوقف قلبي عن النبض ..لا تتوقف روحي عن الألم.
هؤلاء العابرين بحيواتهم الثقيلة ، يتوقفون ليستظلوا بعيني ؛ ريثما يصلون للمنازل ..أُترك وحدي على الهواتف ، عيناي معلقتان بالشاشات التي تحمل انطفاءاتهم ..لا يعود لي أحد ؛ لا يسكُنني أحد و لا يُسكّن شوقي أحد.

لماذا لا أنجو من التجربة يالله ؛ و هل ينتظرني شرير على الطرف الاخر ام ملاك.
ليس هناك شيء بعد قلبي سوى كتلة تئن ؛ البنتُ تموت في داخلي و أراقبها في هدوء أخير .
ليس هناك المزيد.