الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

انها تمطر الان يا عزيزي!

أن تجتاحني رغبة طفولية في مهاتفتك حالا لأخبرك أنها تمطر الان .
أن أتذكر أنك قد تخذلني أيضا،  فأكتفي بالكتابة.

تعرف، أنا طفلة صغيرة لا تريد سوى الخروج معك في نزهة طويلة تحت المطر .

هناك 6 تعليقات:

نهى جمال يقول...

ما أكثر الخذلان

Hadeer Arafa يقول...

ما أقساه أيضا!

صاحبة الشباك يقول...

حتی النزهة دي بعيدة جدا.

سابرينا يقول...

"انك قد تخذلني "
لم أري سواها...........أخترقتني!

Hadeer Arafa يقول...

يمكن لسه فيه امل؟
يمكن :)

Hadeer Arafa يقول...

يا رب اكفينا شر الخذلان
يا سابرينا ..وجودك بيفرحني :)