الأربعاء، 1 أكتوبر، 2014

في مديح الكتابة عن اللاشيء

في أول الليل ..نثرثر مع الغرباء، لعل براحا في صدر أحدهم سيتحمل خيباتنا الجديدة .. نفارقهم مطمئنين للصدف المستحيلة ؛ تلك التي لن تخذل سذاجتنا في الاعترافات الصغيرة ..كحب سريع و جرح طويل الأمد .
في آخر الليل ..نمارس عاداتنا في البوح ..لم يعد هناك شيء ؛ نتسلى بالكتابة كي لا ينطفئ في القلب ضوء .

أقول للغريب، would u protect me someday?

و لا انتظر الإجابة ..لأن ليس هناك ثم ما هو أسوأ ليحدث .

هناك تعليقان (2):

هبة الله يقول...

يا هدير .. أخبريني، من اين تأتي بتلك الخواطر؟

يا هدير .. في كلماتك شيء يولِد الونس داخلي، تمامًا كالونس الذي يسببه الحديث مع الغُرباء :)

Hadeer Arafa يقول...

يا هبة :))

دام لي مرورك ..و أدام الله الونس في قلبك :)

أبهجتيني :)