الأربعاء، 29 أكتوبر، 2014

على كفةٍ واحدة !

 


(1)
على كفةٍ واحدة، كان قلبي.. وبالكفةِ الثانية وضعَ العالم ثُم قبلني، فرجحت كفة القلب..
(2)
كانت العدالةُ امرأةً عمياء للغاية، فلم تفصح لي ولا له ؛ وهو الغريب جدا حد الوجع، لم أجد لشفتيه أثر فيما بعد لكن شرخا صغيرا نمي باستحياء في قلبي هذا الصباح عندما طالعني وجهي القديم في المرآة.. لم يكن يشبه وجه الأمس.
(3)
في المساء ينبتُ لقلبي جناحي يمامة برية، في  الليل يرتقي قلبي كوة صغيرة من النور.. نجم يتوهج وينطفئ. يتوهج وينطفئ. يتوهج وينطفئ. يتماهى مع إيقاع النبض، ثم يهبط للأسفل كلما ارتفعت الشمس للأعلى .. في الصباح أقول لقلبي عودا احمدا.. ثم ابتسم للخاطر!.
(4)
في اللقاء القادم.. سأضع قلبي والعالم وقبلته في كفة.. ثم سأصعد للكفة الأخرى من الميزان وابكي بهدوء.. حتى تنزع المرأة- العدالة عصابة عينيها كي تكفكف دمعي و لربما أخبئ عيني فتكف الدموع طواعية .. تفتح المرأة عينيها ببطيءٍ.. فترى الحقيقة ويسقط الميزان بكفتيه على الأرض..

ليست هناك تعليقات: