الجمعة، 22 نوفمبر، 2013

حب مُستعار

الطريق يزرع المسافات بداخل قلبي؛ فيمتد نبضي بلا نهاية

و هو يخبرني أنه مغرمٌ بي ..فيستطيل المدى بطول الاستحالة , أنا سيدةُ القصص المستحيلة يا سيدي المسكين !

في المساء .. سأعاتب السماء التي تضع في طريقي أشياءً ساحرة للغاية في الأوقات التي أسير أنا بها معصوبة العينين ... قالت لي العرافةُ لو فتحتِ قلبك للحب ..سيقبل عليك المتحابون كالفراشات .. فصححتُ لها: بل كالطيور أو العصافير؛ لا أحبُ الفراش !!
و قد فتحت باب القلب للحب و أغلقت مدونة كانت تتحدث عنه ... عملا بنصيحة غالية و قديمة على أن الذين يكتبون لا يحيون *
والأمر مُجدٍ يا وفاء* ... ليس الأروع على الإطلاق لأنني لم أقابله بعد وجها لوجه؛ غير أن ثمة مراسيل تُرسل و إشارات تُضاء ... حتى لو تيقنا من استحالة الوصل و انتهاء القصة كنهاية حكاية قديمة عن "عاشوا في تبات و نبات و خلفوا صبيان و بنات"
نهايات كتلك لم تعد تحدث ؛ لم تحدث أصلا من قبل في عالمنا هذا ..غير أن ثمة من تمناها و تناقلها  فزرع بذرة حلمه المستحيل في قلوب كثيرة و حكايات جدات كثيرات و على نهايات الأفلام القديمة  .. عبارات كتلك تحورت ككرمسوم صغير لا يُرى و تضفرت في مادتنا الوراثية و حمضنا النووي وصارت؛ مُنذِرة بالتحول لألم مقيم ؛ لو تجاوزنا  الحب أو – عن غير قصدٍ – تجاوزناه.
الحب صعبٌ جدا ؛ حادٌ كنصلٍ و أعمى و أحمق و يرتدي أقنعة كثيرة كحفل تنكري بلا نهاية قريبة ..لكنه حين ينزع كل أقنعته عن وجهه و يقابلنا ..سنندهش و سنخاف لأن  وجهه مليء بالندوب و الثقوب و العذابات ... الحب كائنٌ مسكين حين ينكشف.
أنا جربت نزع القناع عن وجهه والثقوب التي أدركتها من ذلك الجانب الصغير المنكشف؛ كشفت جزء اخر مظلم من حقيقته
" ليس كل حب هو حب حقيقي؛ ليس كل حب هو حب أصلا "
كفوا عن الحديث عنه ... كل كلماتنا تزيد من أقنعته و تطيل عمر الحفل التنكري ....و قلوبنا الصغيرة و كرموسوماتنا المعطوبة أساسا من مواويل قديمة ..لم تعد بها قدرة على التحمل أكثر .
هو سينزع كل وجوهه المستعارة ..في الوقت الذي سنتخلص نحن  فيه من كل احزاننا القديمة و ذنوبنا  المظلمة ... عندها  سنتساوى في الندوب و الثقوب و العذابات  و لن نخشى من مواجهته ؛ الحب الأروع على الإطلاق هو الحب الذي تعب من الطريق الطويل ؛ و الحذاء الضيق و يريد أن يخلع حذاؤه و يريح قدميه المتعبتين في صمت و ينام طويلا و عندما يستيقظ لن يقول انه يحبك .. فقط سيبتسم.

*هامش*
وفاء ..ردا على  (ليه ) 
:) و الحديث له بقية .


هناك 4 تعليقات:

نهى جمال يقول...

الحب كائن مسكين حين ينكشف !!

أي !

الحسينى يقول...

جميل

P A S H A يقول...

كل سنة وحضرتك طيبة وبألف خير وصحة وسعادة ورضا وراحة بال وسلام وإن شاء الله يكون عام جديد سعيد عليكي وعلى أسرتك الكريمة وتحققين فيه كل ما تتمنين
:)

أطيب تحياتي

هدير يقول...

كل سنة و انت طيب يا باشا
يارب عام سعيد عليك و على كل حبايبك و على عيلتك الجميلة :)

شكرا على اول كل سنة و انتى طيبة :))