الاثنين، 2 سبتمبر، 2013

غدا - Drama Queen


مغرق في الذاتية و أحادي النظرة ؛ مكرر في سياقات لغوية متعددة 

اذا كنت تتفق مع رأيهم في كتابتي ... فمن فضلك لا تقرأ الحوليات ؛ لا تقرأها و وفر على نفسك الزج وسط تفاصيل بنت تحكي عن القطة التي جعلتها تضحك في الصباح و عن الشجر الوحيد في الطرق الصحراوية .... تلك البنت ستسافر لتعمل في الجنوب و قررت أن تتحف العالم بمزيد من الذاتية و أن تخصص مدونة بأكملها لتكتب فيها عن السفر الجديد ؛ تلك البنت تتحدى نفسها بالبوح الان ... لا تقرأ لها ؛ لا تحاول التعرف عليها لو كنت من المدينة الجديدة ...ستكتب عنك لو جلست بجوارها في القطار و لن تبالي ... ستخبر العالم عنك لو أغضبتها و ستصبح بطلا للحظة ؛ ستدون لمدة عام كامل ثُم ستحذف كل ما دونته بضغطة زر و لن تحتفظ بنسخ من تدويناتها؛ ستنساك أيضا ؛ بعد أن تكتب عنك و تعتاد المدينة الجديدة بعد عام ...لكنها لن تغلق دفتر غربتها !

من هنا يُفتح الدفتر 


هناك 5 تعليقات:

موناليزا يقول...

مع الحوليات رفعت شعار"لن ينجو أحد من قلمي" :)

تمنياتي ببداية موفقة يا صديقة

سوبيا يقول...

مين اللي قالك كدا؟؟

هدير يقول...

موناليزا :)
صرنا اثنتين اذن :))

هدير يقول...

سوبيا :)

كتييييييير ؛ انا كمان قربت أقول كدا :)

سوبيا يقول...

وانتي بتقوليلهم ايه؟؟