الخميس، 8 أغسطس، 2013

رائحة يوسف / العيد

العيد يحمل بين طياته رائحة الجنة ؛ رائحة  يوسف القادم من رحلته ذات التسعة أشهر إلى  قلب العالم ؛ يحمل اسم النبي الذي فتن النساء فقطعن أيديهن ؛ كيف يمكن لك إذن أن تفتنني و أنت تدفس رأسك الصغير في صدري ثم تفتح عينا واحدة و تنظر لي ؛ فيأتيني العالم طوعا يا يوسف ؛ بلا أية معجزات .
أنا التى استقبلت أختيك سابقا في ذات الحضن ؛ إلا أنك تأتيني بالسكينة على نحو لا يصدق ؛ تأتي و يأتي العيد معك !
ليديك الصغيرتين أصلي ؛ كي تبتسم فيطمئن العالم قليلا و يهدأ.

شكرا للفرحة يا يوسف *

*هامش*
يوسف - الذي سيكبر و يناديني باسمى مجردا و ربما يناديني في سياق أخر ب "خالتو"
:)

هناك 4 تعليقات:

سوبيا يقول...

ربنا يبارك فيه ويحفظه ليكم

سوبيا يقول...

ربنا يبارك فيه ويحفظه

Lobna Ahmed يقول...

تدوم الفرحة يا هدير

موناليزا يقول...

مشاعر جميلة وراقية

ربنا يبارك :)