الجمعة، 22 فبراير، 2013

الأمس الجميل !


(1)

قابلتُ حصانا جميلا بالأمس ؛  أسودا كان بذيل كثيف ينتهي الى الأرض و رموش طويلة ؛ هز رأسه مرتين حينما مررتُ بمقابلته فهمستُ له " أنا أيضا أحبك " و مضيت .

(2)
يُحادثني في الهاتف (ليس الحصان بالطبع ) بل رجلُ الغياب ؛ ذلك الذي لا يتوقف عن السفر و الاشتياق و ينادينى وسط الكلام (حبيبتي) ؛ فتحطُ العصافير على الشرفة  لتُصغي و يكبرُ النعناع في النافذة و تحتشدُ في الأفق ثلاثُ غيمات ... حينما أفلتُ الحديث لينتهي بوداعٍ سريع ؛ أخرج للشرفة فتنفلتُ من القلب تنهيدة طويلة و اصمت... فتصخبُ العصافير حولي و  يصغُر النعناع مجددا ... و تتشتتُ الغيمات بوسع الأفق!


*هامش*

أنا 

هناك 5 تعليقات:

Lobna Ahmed يقول...

أنتِ الجميلة

شيرين سامي يقول...

جميله يا هدير أوي
زي كل اللي بتكتبيه :)

مصطفى سيف الدين يقول...

نعم نحن نرى الكون بقلوبنا لا بعيوننا
جميلة

هدير يقول...

*لبنى :
أنتِ الأجمل :)
................
** شيرين
شكرا جزيلا يا شرين :)
.................
*** مصطفى
القلبُ الذي يتسع ملء الكون هو قلب طفل :)

أمـــانــي يقول...

زي كل الحاجات اللي ملهاش زي في الدنيا :)