الاثنين، 15 أكتوبر، 2012

فقد


ثُمّ أفتقد يدك تُكفكف دمعي مهددا كلَ من يمسسني بسوءٍ ؛ البنتُ الصغيرةُ جدا تكبُر في حضنكْ  حتى تُصبح أميرة و الأخرى الكبيرة جدا جدا ؛ تصغُرُ  حدّ التلاشي حينَ تبكي في العراء "

*هامش*
لا عزاء 

هناك 4 تعليقات:

نيللى عادل يقول...

..أنا

مصطفى سيف الدين يقول...

حين تفتقده تفتقدها
جميلة جدا
بحب طريقتك في الكتابة جدا

مسلم مصرى يقول...

لا عزاء

shery يقول...

واااااااااااااااااااااو
ولا اروع من تلك الكلمات ياصديقتي
ولا عزاء ياصغيريتي
تحياتي ياجميلة :)