الثلاثاء، 10 يوليو، 2012

بغير إطار !



أحاول أن أُبقى نفسي مثبتةً في الصورة  ذات الإطار, ميزة أخرى للإطار  ذي النقوش على الجانبين , مذهبا كان ...  أنني كلما تمعنتُ في انعكاسي على الزجاج تفلتّ وجهي مني ....و زاد بريقُ الإطار.
.
.
*هامش*
أنا 

هناك 8 تعليقات:

مصطفى سيف الدين يقول...

ليس كلنا مثلك
نادر هم من يتمعنون في انعكاس الزجاج فيزداد الاطار بريقا
بل اغلبنا حين يتمنعون في انعكاسهم يانطفأ كل بريق حولهم و زادوا ما حولهم ضبابية تغشى عيونهم البائسة
هذا لأنك فقط جميلة صافية مع نفسك تحيين بلا اطار مذهب خادع لذا فحين تواجهينها ترين كل شيء جميل من حولك لتصبح حقيقتك هي اطارك باهر الجمال
تحياتي لكِ

Bent Ali يقول...

تفلتّ وجهي مني ....و زاد بريقُ الإطار>>> أنا :)

رؤى عليوة يقول...

إطارات نبرزها ثم ... تمحونا بداخلها



دمت بخير

Deyaa Ezzat يقول...

إيه الفلسفة دي كلها

لا بجد بجد يعني عجبتني أوي

تسلم إيدك

هدير يقول...

مصطفى العزيز :)

لا استحق ربع ما سُطر لأجلي , غير انها نفسك الكريمة ...لكن الإطار يذوبني فيه و بالنهاية يخلو منى !

دمت طيبا يا مصطفى :)

هدير يقول...

وفاء
:)
أنا ايضا !

هدير يقول...

رؤى عليوة

مرحبا بكِ للمرة الاولى , اتمنى أن تظلى بالقرب دوما :)

دمتِ طيبة!

هدير يقول...

ضياء العزيز :)

تسلم لي ... شكرا مرورك الجميل !