الجمعة، 20 يناير، 2012

ورقة توت أخيرة ..


مفتتح
"الأتي : هو  زمني  "
...............................................................................
رسم بالطبشور
................................................
على جدار غرفتها  رسمت دوائر  و شجر  موز و نخيل و أطفال , لم ترسم زهورا لأن الشتاء يخبأ زهورها بالبياض فتبكي الألوان على يديها و هي لا تحب بكاء الألوان ,  لو كان بيدها لتشبثت بمعطف الخريف الذي ترك القلب مغمورا بالحنين و بأوراق الشجر ...لو صمد الرسم بالطبشور على الجدران لفصل شتاء  و موسم برد واحد , لربما يصمد قلبها لربيع قادم.
.................................................................................
سؤال
.......................................
حزينة , لا بد لها من الاعتراف .....فكل الحروف التي كتبتها من أجلك لم تصافحها عيناك ,,, كل الورود التي زرعتها و الحمائم التي طيرتها و السحب البيضاء التي استوقفتها قليلا لتحملها رسائل من عتاب ...لم تصلك !
كيف حادت بوصلة روحها عن ناحية الشمال حيث خطت من قبل في أول سطر من تاريخ القلب الأتي : لن أضيع في عينيك !  أنا صحراء و ليل و خرائطي سحرية ,, لو استطعت قراءة النجوم قد تصل ....لا يقين في لأنني السراب" على يدي نقشتُ القوافل خطوط سفر و على شفتي تنام الغواية كواحة بين النخيل ", فكيف و كيف و كيف و  ألفُ علامة تحطُ على سؤالي الوحيد .
............................................................................
غريبة
  ..................................
تعبتُ من البحث عن مكان لقلبي في القطار و الكل جالس , تعبتُ من الوقوف بين العربات و دخان السجائر و نظرات الغريبين تسرقني , لا مكان و لا  محطة للوصول .
..................................................................................
ورقة توت
.......................................
تسقط عن سوءة قلبي ...لأتطهر .... أتصوف في محراب الذات ؛ لعلّ ؛ طاقة نور تهبط من علياء الله فيصبح قلبي كقلب الطفل , بغير خطيئة !

هناك 8 تعليقات:

Bent Ali يقول...

تعبتُ من البحث عن مكان لقلبي في القطار و الكل جالس , تعبتُ من الوقوف بين العربات و دخان السجائر و نظرات الغريبين تسرقني , لا مكان و لا محطة للوصول .

انا كمان تعبت !!
نص جميل وحزنه راااااااقى

هدير يقول...

تعالي اذن نتشارك الحزن الراقي , نترك الوقوف بين العربات و نرتاح قليلا على رصيف من انتظار !

تحياتي العميقة لكِ يا وفاء !

لبنى أحمد نور يقول...

ونرتاح قليلا على رصيف من وصول

هدير يقول...

تتباعد أرصفة الوصول , زمن الوصل يمر كطرفة عين و زمن الهجر يطول كليل بغير نهار !

تحية خاصة لبنى !

مصطفى سيف الدين يقول...

ورقة توت
تسقط عن سوءة قلبي ...لأتطهر .... أتصوف في محراب الذات ؛ لعلّ ؛ طاقة نور تهبط من علياء الله فيصبح قلبي كقلب الطفل , بغير خطيئة !
كم نحتاج الى ذلك التطهر حتى نرى انفسنا اكثر
رائعة يا هدير
تملكين قلما في منتهى الابداع
سعيد انني تعرفت على تلك المدونة لارتشف من معين ابداعك

هدير يقول...

العزيز مصطفى سيف الدين
اخجل تواضعا امام تعليقك و امام قلم مثل قلمك

اتمنى ان نظل على تواصل دائم نتبادل فيه افق ارحب للكلمات و للابداع.

سعيدة بمعرفتك و اتمنى لك كل التوفيق حتى نجتمع ان شاء الله !

RYU يقول...

رائعة جدا كلماتك تعبر عن حياة نقية لها رونق السحر على العين

هدير يقول...

RYU

شكرا جزيلا لك , أسعدني مرورك
تقبل تحياتي !