الخميس، 26 يناير، 2012

كعشب الحدائق !!


أعرف أنك في غيــــــــابك غاضبٌ علي , لأني فشلتُ في عقد معاهدة (صلحٍ) أخيرة مع ذاتي ,تواطئتُ  حد النفاق الصريح كي أراني كما كنتَ تراني ,, تماديتُ حد الكفوف و عدتُ بغير  إرادة لصورتي أنا كما كنتُ بعد الغياب , تبادلت أدوارا عديدة لكوني "أنا" و "أنات" أخرى و انسحقت بصفعة المرايا التي واجهتني بانعكاسي , تصادمتُ ...افتعلتُ ردود فعلٍ عالية النداء  و عدتُ أعدد في الهزائم كل "خيبة" ناوشتني .. كنت كصدى الصمت , و هل للصمت صدى ؟!
اغضب ... فالغياب الذي بيني و بينك سيحميني منك , يورثني بالليل نسيان صوتك , تلاشيك مني الذي أكرهه صرتُ أحبه حتى لا أظل أسيرة لقيدك , لقيد الصغيرة التي كنتَ تحبُ !
" و اكّبر كعشب الحدائق "
و أنت تغيب ,, اغضب , اغضب , اغضب .......... و أنا سأكبر  بغير إرادة !

هناك 10 تعليقات:

P A S H A يقول...

أؤمن بأن هناك كلاماً يصيبني بالخرس عند قراءته من فرط روعته وسحره

بجد الله أكبر عليكي مبدعة ، تذوقت كل كلمة بمفردها فأحسست بمتعة خالصة

برافو برافو والله

خالص تحياتي
:)

هدير يقول...

PASHA
كلماتك هي مداد قلمي , شكرا للفرحة التى حملتها لي أحرفك اليوم :)

خالص تحياتي ..

مصطفى سيف الدين يقول...

اتفق مع اخي العزيز pasha
هناك كلمات تصيب بالخرس و ابداع اكبر من أن نعبر عنه و احساس عظيم لا تستطيع ان تحتويه النفوس
أنتِ كتبتِ عنا جميعا أشعر أنني أقرئني بين سطورك
الغياب يجعلنا أناسي آخرين أناسي أكثر تشوها و نبحث عن أنفسنا الحقيقية ونحاول ان نعود لكن هيهات ان يتوقف العشب عن النمو حتى لو جزته ايادي الزمن كي يعود لابهاره فهو لا يلبث ان يكبر حد التشوه
رائعة اسعدتني كلماتك

دمتِ مبدعة يا صديقتي

هدير يقول...

العزيز مصطفى

اكاد اتلاشى خجلا من كلماتك و تعليقك على "عشب الحدائق "
كل الغياب قاسٍ , لكن ربما أقساه غيابنا عن أنفسنا , اختلافنا عن الصورة المعلقة في طرف ذاكرة شخص قريب حد البوح ,شخص اختار الغياب ايضا فابتعد حد العتاب .
انا اخافُ الغياب كثيرا مصطفى !
شكرا لك و لتعليقك اسعدني بحق , دمت بخير صديقي :)

لبنى أحمد نور يقول...

وأنا سأكبر بغير إرادة

هدير يقول...

لبنى :

كعشب الحدائق
:)

Ahmed El_Desouky يقول...

مـُــبدعـة
بس كده :)

shery يقول...

ها انت ذا هدير مرة اخرى!!!
كلماتٌ من نفث روح الجنة
تحياتي غاليتي

هدير يقول...

أحمد الدسوقي
تحية خالصة
:) وش بيضحك :)

هدير يقول...

شيري

كعادتك ,تتركين لى فرحة و تمضين :)
تحية خالصة الى ان نلتقي قريبا بإذن الله