الجمعة، 20 يناير، 2012

عروسة ماريونيت !


..........
عروسة ماريونيت
و المسرح كبير  ... في الليل ترخي الايدين خيوطها  ... ف تنكسر
ضهرها المشدود بخيط وهمي , و حركتها و رقصها و سكوتها 
مش أكتر من :
                       "سينـــــــــاريو"
.........

هناك تعليقان (2):

shery يقول...

رائع هدير
دائما مانعبر عن الدنيا بانها مسرح كبير ودائما ما نهمل ابطال المسرح ونكتفي بكوننا عرائس الماريونيت
رائع رااااااائع
وبالمناسبة دي الف الف الف الف الف الف مبروووووووووووووووووووووك على صدور كتابك ..وان شاء الله من نجاح الى نجاح ياعزيزتي

هدير يقول...

ربنا يخليكي يا شيري
فعلا الدنيا مسرح كبير جدا , بس انا طول عمرى شغلاني عرايس الماريونيت و دايما بيتهيألى انها باليل بتبتدي حياة تانية ليها غير انها تبقى فرجة للناس ..طب تخيلي كدا لو حصل العكس و كان كل الحوالين هم الماريونيت و احنا اللى على المسرح ؟؟
مبسوطة جدا انها عجبتك و الله يبارك فيكي و ان شاء الله نتقابل قريب