الثلاثاء، 30 أغسطس، 2011

عيد !


 كان لزاما على صوته أن يزورها في الصباح ليكون العيد في الصباح التالي , كأنما  صوته هو كلمة سر الفرحة ,يأتي بمواسم من شوق و رغبة و هي التي تهمس كلما رن هاتفها " هذا الصباح الذي يحمل لي صوتك , يسعدني كطفلة "
يأتي عيدها مباغتا , و المنزل خال من البالونات تماما , تتساءل كيف سيأتي العيد بغير بالونات توزعها في الزوايا و تلوم نفسها على سؤال حائر في  عيون " نور و سلمى " الصغيرتين ,, لا بأس لربما تستطيع  أن تقتنص دقائق تذهب فيها إلى  بائع البالونات و تبتاع ما تشتهي من ألوان .. سيكون بإمكانها حتى أن تخبئها خلسة في حقيبتها و تدعي كذبة صغيرة بيضاء بأن البالونات هناك منذ الأبد و لكنها فقط ستمنحها لمن "سيسمع الكلام" , بالونات و حلوى و عيد يأتي باكرا لأن صوتك منحها قبلة صغيرة تشبه كثيرا
 قبلة الحياة !

ليلات العيد هي جل ما اشتهي من بهجة , حمى الاستعداد تجتاح كل شيء مع فرح طفولي متوارث كسر من أسرار الجينات , بروفا ليوم موعود بزيارات و اتصالات و معايدات كثيرة و ربما نزهة مع العائلة التي قلما تجتمع بكبيرها و صغيرها , ليلات العيد هي الفرح الحقيقي لأن العيد هو بدء الانتهاء , لذة الاستعداد للسفر تفوق الوصول ,و لطالما كان إقلاع الطائرة أكثر إثارة من هبوطها , هكذا هي عشية الأعياد.
تعرف كيف تبتهج, بالواقع تصر بعند ألا تحزن أبدا هذا العيد , لذلك لم يكن آبدا من قبيل الصدفة أن تتهمها أختيها بالجنون كلما مرتا عليها فوجدتها مبتسمة "ابتسامة من الأذن الى الأذن" ,
-             -  هي مالها بتضحك كده ليه بقالها نص ساعة
-              -  شكلها فهمت أخيرا النكتة اللي قلنهالها أول امبارح بالليل
لأ يا خفيفة يا كركر منك ليها ......بضحك عشان بكرة العيد
-              -  معلش , بكرة تخفي و تبقى زي الفل ! ربنا يشفيكي!

حتى و لو  شفيت من داء الابتسام و عادت قسماتي لهدءوها الصامت , يظل العيد لدي فرحا سائغا و كريما و مشتهى على الدوام بذكريات طازجة الانتشاء !

هناك 6 تعليقات:

Bent Ali يقول...

كل سنة وانت طيبة يا حبيبتى وايامك كلها فرح وسعادة يا رب

هدير يقول...

كل سنةوانتى طيبة يا وفاء و يا رب دايما تكونى سعيدة و مبسوطة و تكون الايام كلها عيد متواصل مش بيخلص .

نور الدين يقول...

كل سنة وانت طية هدير
يارب عيد سعيد عليكى وكل اسرتك الكريمة

shery يقول...

كل عام وانت بالف خير
كل عام وانت دوما بهذا النقاء

هدير يقول...

كل سنة و انت بألف خير نور
عيد سعيد عليك , فرح خالص بغير شجن !

هدير يقول...

كل سنة و انتى طيبة شيري
عيد مختلف , عليكي و على كل من تحبين في الحياة !